ie
الشبكة: شهدت محافظة الإسكندرية حادثا مأساويا، بعدما أقدمت ربة منزل على قتل طفلها، الذي يبلغ من العمر 8 أشهر فقط، بأن عضَّته بأماكن متفرقة من جسده حتى فارق الحياة، فيما علَّل والد الطفل الحادث بأن زوجته تعاني مرضا نفسيا.

وكان قسم شرطة سيدى جابر قد تلقى إخطارًا من المستشفى الرئيسي الجامعي بوصول الطفل «ي. م. ا»، الذي يبلغ من العمر ثمانية أشهر، المقيم بدائرة القسم، مصابا بعدة عضَّات آدمية بالظهر والساعدين وكدمات متعددة بالجسم، وتوفي.

وبسؤال والده «م. ا. م»، 21 سنة، عامل، مقيم بدائرة القسم، قرر قيام زوجته «ن. ع. ر»، 19 سنة، ربة منزل، مقيمة بالعنوان ذاته، بالتعدي على نجلهما المذكور بالضرب، مُحدِثة إصابته التي أودت بحياته، وأضاف أنها تعاني مرضا نفسيا وعصبيا، وتنتابها حالات هياج شديدة، وكانت تتردد على الشيوخ لعلاجها بالقرآن.
وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وتحرر محضر إداري القسم، وبإحالته إلى المستشار محمود الغايش، رئيس نيابة سيدي جابر، أمر بتشريح جثة الطفل لبيان سبب والوفاة والتصريح بدفنه وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة، وحبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

Twitter


%d مدونون معجبون بهذه: