كروم
الشبكة: قال كبير مهندسي قطاع تطوير متصفح الإنترنت في شركة خدمات الإنترنت العملاقة جوجل إنه من الأفضل ضبط إعدادات ظهور إعلانات الإنترنت أثناء استخدام برنامج التصفح “كروم” الذي تنتجه جوجل بدلا من منع ظهور الإعلانات تماما.

في الوقت نفسه أشار موقع “سي نت دوت كوم” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى قيام متصفح الإنترنت “أوبرا” بإضافة خاصية منع ظهور أي إعلانات، في حين اتخذ المتصفح الأحدث “بريف” خطوة أبعد، من خلال جعل منع ظهور الإعلانات هو الوضع الافتراضي له، بينما قررت جوجل حل المشكلات التي يسببها ظهور الإعلانات أثناء تصفح الإنترنت بدلا من منع ظهورها تماما.

وقال دارين فيشر نائب رئيس مهندسي تطبيق “كروم” إن الشركة تدرك وجود الكثير من التحديات في التعامل مع الإعلانات وهناك الكثير من الطرق الخطأ لبث الإعلانات، مضيفا أنه “إذا بث الناشرون والمعلنون الإعلانات بالطريقة الصحيحة، فسيكون هذا أمرا جيدا للمستخدمين وللنظام البيئي”.

يذكر أنه في حين تعتبر الإعلانات مصدر الدخل الرئيسي للكثير من شركات خدمات الإنترنت مثل موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ومحرك البحث “جوجل” بحيث تستطيع تقديم خدماتها للمستخدمين مجانا، فإنها تمثل مشكلة أيضا لأنها تجعل تنزيل موقع الإنترنت أبطأ وتستهلك بطارية الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي، مع زيادة فاتورة الدخول الإنترنت، وتخترق خصوصية المستخدم وأيضا قد تؤدي إلى تسلل برامج القرصنة إلى الأجهزة.

ولكي تتعامل مع هذه المشكلة، شاركت جوجل في جهود تحمل اسم “التحالف من أجل إعلانات أفضل” تستهدف وضع معايير للحد من مشكلة الإعلانات. ويضم التحالف، شركات عديدة مثل “فيسبوك” وشركة “نيوز كورب” الإعلامية، وصحيفة واشنطن بوست ومعلنين مثل شركات يونيلفر وبراكتور أند جامبل ومجموعات إعلانية مثل “إنترأكتيف أدفيرتايزنج بيرو” و”الاتحاد الوطني للمعلنين”.

Twitter


%d مدونون معجبون بهذه: