798864
الشبكة: وجدت دراسة بريطانية حديثة أن السيارات من الداخل أكثر قذارة من الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر ولوحات المفاتيح وكذلك المنازل بنسبة 55%.

واكدت الدراسة التي أجريت من قبل جامعة سالفورد بمدينة مانشستر الكبرى بالتعاون مع شركة السيارات البريطانية “سيل كار”، أنه يلتصق بفرامل اليد نحو 200 نوع بكتيريا حية من ضمنها المكورات العنقودية الذهبية أو الجرثومة العنقودية التي تسبب التهابات جلدية.
واكتشف الباحثون أن السيارات رغم نظافتها أكثر اتساخاً من الهواتف الذكية بنسبة 2.144%، بعد فحص شمل 20 سيارة قاموا من خلاله بمسح أجزاء من السيارة من ضمنها فرامل اليد وبعض الأجزاء المظلمة أسفل المقاعد.

وأجرى الباحثون أيضاً استطلاعاً لرأي السائقين، الذين اعترف 54% منهم بأنهم ينظفون سياراتهم مرة في الشهر، فيما قال 61% منهم بأنهم يغفلون عن الجراثيم والبكتيريا والقاذورات الموجودة في سياراتهم رغم أنها تبدو لناظريها “نظيفة”.

Twitter


%d مدونون معجبون بهذه: